أشهر 7 أعراض إنسحابية للإقلاع عن التدخين

محاولة الإقلاع عن التدخين تختلف من شخص لآخر بإختلاف الطرق المتبعة والمساعدة في ذلك، ولكن كل شخص تقريباً سيحاول الإقلاع عن التدخين من المؤكد بأنه سيعاني من بعض الأعراض الإنسحابية القوية. وبالتالي عندما تتوقف عن التدخين يجب أن يعتاد جسمك وعقلك على عدم وجود النيكوتين داخل الجسم. و قد يكون هذا غير مريح للكثير من المدمنين لكن بالصبر وضبط جماح الشهوة يمكنك وبكل تأكيد الإنسحاب وبوقت قصير.

بالطبع مع مرور الوقت سوف تتلاشى الأعراض الإنسحابية، وبعض أشهر هذه الأعراض هي:

وجود دوافع قوية أو الرغبة الشديدة في التدخين

تقريبا كل من يدخن بانتظام يشعر بالرغبة الشديدة في التدخين عند الإقلاع عنه . و قد تكون هذه الرغبات خفيفة أو قوية جداً ويمكن أن تشعر أحياناً بالإرهاق. معرفة كيفية التعامل مع الرغبة الشديدة هي واحدة من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها حتى تنجح في الإبتعاد عن التدخين.

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها لجعل الحوافز والرغبة الشديدة أقل. يمكن أن تساعد أدوية الإقلاع عن التدخين كثيراً، و يمكن أن تحدث الرغبة الشديدة بسبب الأشياء التي تجعلك تفكر في التدخين مثل الأشخاص الذين تدخن معهم، أو المكان الذي تدخن فيه كثيراً، أو الأشياء التي اعتدت القيام بها أثناء التدخين مثل تناول فنجان من القهوة. حتى الفكر أو الشعور يمكن أن يثير شغفاً قوياً للتدخين. لكن الأفكار الأخرى يمكن أن تساعدك على التغلب على الرغبة الشديدة مثل تذكر سبب الإقلاع عن التدخين. تذكر أنك لن تضطر أبداً إلى الاستسلام والعودة إلى حياة المعاناة مع التدخين.

الشعور بالغضب أو الضيق أو الانزعاج

من الشائع جداً أن تشعر بالغضب أو الضيق عند الإقلاع عن التدخين. حتى الكثير من الناس الذين لم يدخنوا أبداً يعرفون أن هذا جزء من الإقلاع عن التدخين. و معرفة هذا أمر طبيعي و يمكن أن يكون مفيداً ومساعداً لك للإقلاع بشكل تام.

ذكر نفسك أنك من المحتمل أن تشعر بهذه الأعراض لأن جسمك يعتاد على عدم وجود النيكوتين فيه.

الشعوربالقلق

الشعور بالقلق خلال الأيام أو الأسابيع الأولى بعد الإقلاع عن التدخين أمر طبيعي. تماماً كما يغضب عقلك بدون النيكوتين في البداية، يمكن لبقية جسمك تقبل ذلك أيضاً. يمكن أن يساعد القيام ببعض التمارين البدنية في التخلص من قلقك. انهض من مكانك وتجول قليلاً إذا شعرت بالقلق والرجفة، و حاول التقليل من تناول القهوة والشاي والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين. عند الإقلاع عن التدخين، يستمر الكافيين لفترة أطول في جسمك.

وجود صعوبة في التركيز

قد تلاحظ أنه من الصعب التركيز في الأيام الأولى بعد الإقلاع عن التدخين وهذا أمر شائع جداً. لذلك حاول أن تستريح وتسترخي وتوقف التفكير المفرط، و خاصة في الأيام الأولى بعد الإقلاع عن التدخين و حاول الحد من الأنشطة التي تتطلب تركيزا قوياً قدر الإمكان إن استطعت.

وجود مشكلة في النوم

من الشائع أن تواجه بعض المشاكل في النوم عند الإقلاع عن التدخين لأول مرة. و إذا كنت تشرب القهوة أو الشاي أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين بانتظام، فلا تشربها في وقت متأخر بعد الظهر أو في المساء. لأنه عند الإقلاع عن التدخين يستمر الكافيين لفترة أطول في جسمك.

جرب بعض النشاطات التي يمكن أن تساعدك في النوم جيدً في الليل:

  • لا تشاهد التلفزيون أو تستخدم الهواتف أو أجهزة الكمبيوتر أو الكتب الإلكترونية في السرير.
  • تأكد من أن غرفة نومك هادئة ومظلمة ومريحة وفي درجة حرارة مريحة.
  • لا تأكل وجبة ثقيلة أو تشرب الكحول قبل النوم مباشرة.
  • اذهب إلى النوم واستيقظ في نفس الوقت تقريباً كل يوم و حتى في عطلات نهاية الأسبوع.

الشعور بالجوع أو زيادة الوزن

من الطبيعي أن تزيد شهيتك قليلاً عند الإقلاع عن التدخين. وقد لا يحرق جسمك السعرات الحرارية بنفس السرعة وقد تأكل أكثر بسبب ضغوط الإقلاع عن التدخين. و في حين أن بعض الأشخاص قد يزداد وزنهم بعد الإقلاع عن التدخين، فمن المهم جداً لصحتك الإقلاع عن التدخين عاجلاً وليس آجلاً.

جرب بعض النشاطات التي يمكن أن تساعدك في التقليل من الجوع وزيادة الوزن:

  • تناول وجبة خفيفة: يمكنك تناول وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية وهذه الوجبة مكونة من بعض أنواع الخضراوات التي تساعد في حرق الدهون وخفض الوزن، وتجنب قدر الإمكان الإكثار من النشويات والبقوليات.
  • تحرك ومارس الرياضة: أي نشاط بدني يمكنك القيام به أفضل من عدم القيام بأي شيء. حتى و إذا كنت لا ترغب في التسجيل في صالة الألعاب الرياضية أو الجري والركض، فإن مجرد الذهاب في نزهة على الأقدام يمكن أن يكون له فوائد صحية حقيقية.
  • عندما تأكل ركز على تناول الطعام: غالباً ما يكون تناول الطعام شيئاً نقوم به دون أن نشعر أثناء مشاهدة التلفزيون أو اللعب في هواتفنا وبالتالي عندما نأكل هكذا فإننا نأكل أكثر. لذلك عند الإقلاع عن التدخين، احرص على إزالة المشتتات عند تناولك الطعام، وحاول أيضاً تناول الطعام بشكل أبطأ قليلاً.

الشعور بالقلق أو الحزن أو الاكتئاب

الأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة للقلق أو الاكتئاب من الأشخاص الذين لا يدخنون. يشعر بعض الناس بتغيرات في المزاج لفترة قصيرة بعد الإقلاع عن التدخين. وبالنسبة لبعض الناس قد يبدو التدخين وكأنه يساعد في التقليل والحد من القلق و الاكتئاب، ولكن إياك أن تنخدع مثلهم، وكن على علمٍ بأنه قد يجعلك التدخين تشعر بتحسن على المدى القصير، ذلك لأن النيكوتين الموجود في السجائر يعمل عمل المخدر للجسم والأحاسيس. هناك طرق أفضل بكثير للتعامل مع أعراض الانسحاب وتغيرات المزاج من العودة إلى التدخين، ومما يجدر بنا ذكره أنه بمجرد أن يتوقف المدخنون عن التدخين لبضعة أشهر قليلة فإن مستويات القلق والاكتئاب لديهم غالباً ما تكون أقل مما كانت عليه عندما كانوا يدخنون.

جرب بعض النشاطات التي يمكن أن تساعدك في التقليل من القلق أو الحزن والاكتئاب:

  • نشط جسمك ومارس الرياضة: يمكن أن يساعد النشاط البدني في تحسين مزاجك كثيراً، قم بممارس تمارين الرياضة الهوائية التي تساعد في دخول الأكسجين بكميات كبيرة إلى جسمك، حاول الركض لمسافات طويلة.
  • نظم يومك: ابق مشغولاً، و اخرج من المنزل إذا استطعت.
  • تواصل مع أشخاص آخرين: يمكن أن يساعد التواصل أو التحدث مع الآخرين كل يوم في تحسين مزاجك. حاول التواصل مع الأشخاص الذين يدعمون جهودك للإقلاع عن التدخين.
  • كافئ نفسك: افعل الأشياء التي تستمتع بها، حتى الأشياء الصغيرة تساعدك على الشعور بالتحسن.
قد يعجبك ايضا