نصائح مهمة لتصبح محترف في رواية القصص وفن الحديث

هل أنت مهتم بتعليم وتدريس طرق و كيفية سرد قصة معينة؟ هل أنت معلم ومدرس في صف دراسي أو تلقي محاضرة في جامعة أو ما شابه، حان الوقت لتتعلم الكتابة السردية بطريقة إحترافية. لحسن الحظ هناك الكثير من الطرق يمكنك من خلالها أن تصبح متحدث بارع و وتلقي وتسرد القصص والمحاضرات التعليمية وغيرها ، ففي هذا المقال سنركز على أبرز هذه الطرق وأكثرها فاعلية وعن تجربة العديد من الخبراء في فن الإلقاء والحديث.

تعلم تقنيات سرد القصص الفعالة

خذ درساً خصوصياً في سرد القصص و اشترك في ورشة عمل لسرد القصص في كلية أو مركز مجتمعي. تدرب على سرد القصص و عزز مهاراتك في السرد من خلال اغتنام الفرصة بإلقاء القصص الهادفة والمفيدة كلما أمكن ذلك لزملائك وطلابك وأصدقائك وأقاربك وجيرانك.

انظر كيف يستجيب الناس لك

الانتباه والضحك والاستجابة العاطفية و الاتصال المستمر بالعين هي مؤشرات على أنك تحقق هدفك في سرد القصص. قد تشير محاولات المستمع لتغيير الموضوع والسلوكيات المتململة والغفلة العامة إلى الحاجة إلى ضبط السرعة أو النغمة أو التفاصيل أو العناصر الأخرى لأسلوب سرد القصص الخاص بك.

تحسين مهاراتك في سرد القصص

إذا كنت تفقد انتباه المستمعين فتأكد من أن قصتك تشد انتباه جمهورك وأن لها بداية ووسط ونهاية واضحة. حدد سبب سرد القصة وما إذا كانت ستلبي احتياجات المستمع. استخدم الدعائم والأصوات والأدوات المرئية. في حالة تعليم الأطفال الصغار فإن قصة عن قطة ذات صوت غريب ستجذب انتباههم أكثر إذا كانت مصحوبة بصوت مصطنع للمواء الفعلي. أما بالنسبة للكبار والبالغين قد يؤدي استخدام الصور وبرامج العروض التقديمية إلى تحسين القصة ومساعدتك على تحقيق هدف سرد القصص.

تحقق مما إذا كنت مستعداً بشكل فعلي للتدريس

 ستعرف أنك أتقنت سرد القصص عندما يطلب منك الأطفال إعادة سرد قصة أو يطلب منك الكبار مشاركة القصة مع الآخرين. المؤشرات الأخرى على أنك خبير في سرد القصص هي المشاركة المستمرة من جانب المستمعين و التغييرات الإيجابية في السلوك نتيجة لرواية قصة.

تعرف على من تقوم بتدريسه

قد يكون طلابك أطفالاً صغاراً في مدرسة تعمل فيها كمعلم. أو قد يكونون بالغين يقدمون تقاريرهم إليك في شركة تسويق حيث تعمل مديراً.

حدد ما يحتاجه طلابك

يحتاج الأطفال الصغار إلى أنشطة منظمة وتوجيه مستمر وتعليمات شفهية. توفير منهج دراسي ونشرة ومواد قراءة للبالغين. البالغون أكثر توجيهاً وإرشاداً ذاتياً ويستفيدون من المواد التي يمكنهم قراءتها بمفردهم، مثل شرح تقنيات سرد القصص والمهام القادمة.

تعليم تقنيات سرد القصص

شارك المعرفة والمهارات التي اكتسبتها في مسيرتك حتى أصبحت متحدثاً بارعاً. اطلب من طلاب الصف التفكير في قصة مثيرة للاهتمام وساعدهم في إلقائها و دربهم بإستمرار على ذلك.

إبداء ردود فعل معينة

 راقب مشاركتك أثناء الاستماع إلى قصص الطلاب، بالإضافة إلى ردود أفعال زملائك في الصف. انتبه بشكل خاص لسرعة سرد القصص والنغمة والتفاصيل والإيماءات. شجع الطلاب من خلال تقديم ملاحظات إيجابية. وركز على الأشياء التي قام بها الطلاب بشكل جيد لتوليد الرغبة في مواصلة إتقان مهاراتهم في سرد القصص. تقديم النقد البناء بدلاً من القول إن القصة كانت مملة، اجذب انتباه الطالب إلى مناطق القصة التي يمكن إحياؤها عن طريق إضافة تفاصيل مثيرة للاهتمام أو تصريفات صوتية.

قد يعجبك ايضا