العمل الحرّ!مفاهيم ومصطلحات؟ مجالات ومميزات وعيوب العمل الحر؟

العمل الحرّ!مفاهيم ومصطلحات؟ مجالات ومميزات وعيوب العمل الحر؟

العمل الحرّ! هذا المقال ليس وصفةً سريعة للثراء! وهو لا يَعِدُكَ بجني آلافٍ الدولاراتِ من خلال بقائك نائماً في البيت. لا يُقدّم المقال وَصفاتٍ سحريّةٌ للحصول على 900 دولار خلال ساعتين من خلال مواقع خطيرة. ولا يعرض نماذجٍ لأناس حصلوا على مليون دولار في عامهم الأول بعد قراءة المقال!

هذا المقال. مقال واقعي. يلامس الحقيقة الصعبة بِأنّهُ من الصعب الحصولٌ على وظيفة في الكثير من الدٌُول العربيّة. ويخبرك بأن هناك أملاً وبديلاً. بل بديلاً قويّاً قد يكون أفضل من الوظيفة بمراحل. ويبرهن على ذلك بعرض قصص نجاح لأشخاصٍ مثلك, عاشوا ظروفك نفسهاء ومن بلدك ويعانون من جميع المصاعب التي تعاني منه. وبدؤوا بمؤهّلاتٍ قريبةٍ جداً من مؤهلاتك. وامتلكوا بعضّ المهارات التي تمتلكها ولربما كنت تُحسئها أكثر من بعضهم.

ولكنَ الفرقّ الوحيد (ليس طبعاً أنّهم قرؤوا المقال». الفرقٌ الوحيد أَنّهُمِ وَجَدوا طَرِيقَهُم
للعمل عَبْر الإنترنت وتحقيق مصدر دخل كافٍ ومستمرٌ لأنفسهم. بعضهم -بل الكثير منهم- يحقّقٌ ضعف الراتب الذي تحلم به شهريا .

يستعرض المقال قِصص التّجاح بغرض إلهامك ومنحك الدَافِع لتنجح كما نَجحُوا. ويؤكد
أنهم نجحوا ليس لأنهم تعلموا المُعادلة السحرية للنجاح: وليس لأنهم وجدوا الوصفة السّرية
لعصير النجاح فأعدّوه وشربوه. وليس لأن هناك (واسطةٌ) أخدث بأيديهم وعبرت بهم إلى طريق النجاح. إِنّما نجحوا لأنهم عَملوا وتعبوا وصابروا وواصلوا حتى وَصلوا.

يعرض عليك المقال فرصة أن تنجح كما نجحوا. بَل ويِضّعك في ظروفٍ أفضّل من
ظروفهم. وذلك بشرح الخطوات اللازم اتّخاذها لبدهٍ عملك عبر الإنترنت. فالكثير منهم لم تتح لّه فرصة الحصول على تلك المعلومات, وإنما جرّيوا فاخطؤوا فتعلّموا فجرّبوا ثانيةً فنجحوا. وهنا -في هذا المقال- نختصر عليك الطّريق؛ فنعرضٌ لك تجارتهم وأخطاءهم وأفضل ما حقّقُوه.

يبدأ المقال بتعريف العمل الحر. ومجالاته. ومُميّزاته وعيوبه. ثُمَ يُرشِدُكَ إلى الكيفيّة التي
تبدأ بها عملك الحُرّ بخطواتٍ بسيطةٍ وسهلةٍ التطبيق. ويُتابع معك هذه الخطوات مُخطوة بخطوة.

فيقدّم لك النصائِح حول إنشاءٍ ملفّكَ الشخصي. ويُحدثك عن الطريقة التي تُقدَمٌ بها عروض
العمل.ويُعلّمك كيفيّة تحديد السّعر المُناسب للمشروع., وكيفيّة تقدير الزّمن اللّازم لتنفيذه.
ويُواسيك في حال عدج حُصولِك على مشاريع.

يَعرضُ المقال عَدداً من المهاراتٍ اللازمة للعمل الحرّ عبرّ الإنترنت. فيستعرصٌ مهاراتٍ
التواصل مع الزّبائن ومهاراتٍ التفاوضٍ والإقْناع. ومهاراتٍ إدارة وتنظيم الوقت

العمل الحرّ أسلوبُ عمل.

عِندما تبدأ رحلة الإنسان في البحثِ عن مصدر للدخل.فإنّه يتوجّةُ إلى أحد أساليبٍ العمل. الأسلوبٌ التقليدي المعروف لدى الجميع هو “الوظيفة”. لكن الوظيفة ليسث أُسلُوبَ العمل الوجيد.

هناك مثلاً من يمتلكُ فكرةٌ. ويبدأ مشروعه ” بناءً عَليْها وبذلك يَتَوجَهُ إلى ريادة الأعمال. وَهُناك من يَمتلك مَهارةٌ مُعيّنة مِثلٌ التصميم أو البرمجة أو الترجمة أو إعداد حْطط الأعَمال أو إذخال البيانات… إلخ من المهارات.

يعمل هذا الشّخص الذي يَمتِك تلك المهارّة بشكلٍ مُستقّل وليس لصالح شركةٍ أو جهةٍ مُسْغْلةٍ فَهُو بِدَلِكِ يَعْملُ بشكل حر.

إذنء العمل الحرّ هُو أحدٌ أساليب العمل. لكنّ العمل الحرّ أسلوبُ عمل فَريدٍ من توعه. ويترك أثراً فِي جميع نواحي حياةٍ الذي يَعملٌ بشكلٍ حر بذلك يُعتبز العمل الحرّ أكثر من أسلوب عمل يُعتبر أسلوث حياة. توضيح العمل الحرّ بشكل أكبر, دعنا نبجِرُ فِي هذا المفهوم قَليلاً.

تعريف العمل الحر.

يُسمى الشّخض الذى يَغْملٌ بشكل حرٌ باللّغةٍ الاتجليزيّة “فريلانسر” Freelancer.

وَكلِمةٌ “فريلانسر” حَسَب تعريف ويكيبيديا تعني: «الشّخص الذي يَعْملٌ لجسابه الخاص (أي لَيْس لصالح شَرِكةٍ أو مُؤسَسةٍ أؤ جهة مُعيّنة). هذا الشخض ليس مُلتزماً عَلى المدى الطويل (سنة أو سنتين أو خمس سنوات) مع جهةٍ مشغلةٍ بحدّ ذاتها»

إذن ‎كل شخص يعمل‏ بدون التزام على المدى الطّويل مع ‎جهة معينة فهو يعمل بشكل حر وهذا التنظامٌُ من العمل منتشرٌ عَادةٌ بِينَ المهرة والحرفيين مِثل النجَارين والبنائين والمقاولين. ولكنةُ بَدأ تنتشرٌ فِي جَميع الأعمال التي ‎يتم تُنفيدُها عَن طريق الحاسوب وَتَسْلِيمُها عن طريق الإنترنت.

العمل الحرّ والحرية.

كلمةٌ “فريلانسر” Freelancer تحمل الكثير من معانى الحرّية فالفريلانسر لديه الكثيرُ من الحريّة من حيتٌ:

٠ حرتِةٌ في اختيارٍ المشاريع: التي يَرِغبُ بالعمل عليها.
٠ حريّةٌ في اختيارٍ الأماكِن التي يعمل فيها: يُمكنه أن يعملّ في البيت. أو في المقهى, أو في المكتب أو حتّى ‎على شاطئ البحر‏ أو من الطَائرة. حريّةٌ مُطلقةٌ طالما تحمل معك حاسوتّك المحمول Laptop‏ الدي تنجز العمل من خلاله.

٠ حريّة في اختيارٍ أوقاتٍ الققل: يإمكانك كفريلانسر العمل صباحاً أو مساءًا العمل في
الإجازاتٍ أو الثوقفُ عَن العمل فى أوقاتٍ العمل العاديّة. اعمل وقتما يَحلُو لك.
٠ حرّيّة في اختياز الأشخاصٍ (الزبائن) الذين تَودَ العملّ معهم: إذا كنت ترغبُ فِي
استهدافٍ زبائن من أمريكا بإمكانك ذلك أو من الصين من أوروبا أو من العالم العربي. بإمكانك اختيارٌ الفئةٍ المستهدفة التى تَرغَبٌ بالعمل معها دون قُيوذ.

العمل الحرّ أسلوبُ حياة.

إذن العمل الحرّ سمي بذلك.لأنه يتضمن حريّة أكبر بكثيرٍ من الطريقة التقليديّة فِي العمل
ألا وَهُو الوظيفة. هذه الحرّيّة تؤثر على جميع نواحي حياتك بمعتى لو اخترت لنفسك
العمل ليلاً وَالنومَ نهاراً فإن ذلك يتركُ أثراً على اسلوب حياتك ولذلك فَهُو يُعتبر أسلوبٌ حياة .

العمل الحرّ شركة مكونة من شخص واحد.

يمكن اعتبار العمل الحرّ شركة مُكونةً من شّخصٍ واحدٍ فقط أو كما يُُسمَى بالإنجليزيّة
(‎(One-man Band فرقةٌ مُكونةٌ من رَجل واحد فقط.

فأنت كمستقل ‎مسؤول عن كل ما يتعلق ‏ بالعمل. من تسويق للزّبائن وعقدٍ اثفاقاتٍ معهم,
وتنفيذٍ العمل تفسه. واستلام الأموال والمُتابعةٍ مّع الزبائن» وتنظيم وقتك, وتطوير مهاراتِك
التقنية .

لا تقلقء فالكثيرٌُ من هذه المهارات سَوف تتعلمها أثناء عملك كفريلانسر. ‎كما أننا سنتحدث ‏
عن بعضها فى هذا المقال إن شاء الله.

1. مفاهيم ومصطلحات هامة.


يتم العملّ الحرّ بين طَرفَيْن: صاحبُ العمل Business Owner, ومنفّذ العمل (المستقلٌ) Freelancer عن طَريقٍ أحد مواقع أو منصاتٍ العمل الحرّ. كما هو موضّح بالشكل الثالي.

العملّ الحرّ

تعتمدٌ إيلانس وأوديسك وفريلانسر اللغة الانجليزيّة في ربط التواصل بِينَ صاحب ‎العمل‏
‏ومنقّذ العمل. ويعرضون مَواقِعهُم بواجهةٍ انجليزيّة. قد يُشكل إتقان اللّفة الانجليزيّة عائقاً لدى
بَعضٍ العرب الرّاغبين بالعمل عبر الإنترنت. يُعتبر مَوقع “مستقل” منضة عربيّة تحاكي مواقع العمل الحرّ العالميّة ولكن بواجهةٍ عربيّة.

مَوقعُ “مستقل” يَسْتهدفٌ الأسواق العربّة ومُوجَة لمن تمثل‏ اللغة الانجليزيّة عائقاً أمامهم
وبذلك يُساهم في تخطي تلك العقبة. لذلك فإِن هذا المقال سَيتَخَدُ منصة “مستقل” مرجعاً فِي
شُروحَاتِه لتخطي عقبةٍ اللغة الانجليزية.

2. مجالات العمل الحر.

العمل الحرّ يتضمّن كل عمل يُمكنُ إنجازه بالكُمبيوتر وتسليمة عبرّ الإنترنت مثل تكنولوجيا
المعلومات Information Technology بكافة فروعها والهندسة. التسويق المبيعات. الأمور الإدارية والمالية الكتابة. الترجمة وإدخال البيانات.

تفرّعات تكنولوجيا المعلومات تَشْملٌ -على سبيل المثال لا الحصر- كل من: البرمجة. وتطوير
الويب أو الهاتف المحمول , الشبكات. التصميم., المالتميديا. وتشمل تخصصات الهندسة على سبيل المثال: رسم المُخططات الهندسيّة. حساب الكميّات. تصميم المنتجات.

كما أن هناك بعض المشاريع البسيطةٍ التي يُمكن لأي شخص -تقريباً- أن يَقوم بها مثل
مشاريع الثفريغ الضوتي وطباعة وتحرير التصوص وإدخال البيانات. وهذا يساعد المبتدئين
ممن ليس لديهم مهاراتٌ قويّةٌ في العمل عبر الإنترنت.

3. مميزات وعيوب العمل الحر.

كما ذكرنا سابقاً أن الإنسان يختارٌُ من بين عدّة أساليب لتحقيق مصدر دخل. ولكن ما الذي يجعله يفضل أحد هذه الأساليب على البقيّة؟ لنرى ذلك بشيءٍ من التفصيل.

إذن لماذا يختارٌ معظم الئاس الوظيفة؟ ببساطه يرجع ذلك للأسباب التالية:

1. لأنّ الؤظيفة ليس فيها مُخاطرة. فأنت كموظف تحضل على راتب ثابتٍ نهاية كلّ شهر,
سواء حصلت الشركة أو المؤسسة التي تعمل فيها على مشاريع أو لم تحصل.

‎2. مهام الوظيفةٍ معروفة ومحددة, مما يَجعل الموظف معتاداً على روتينٍ معيّن في العمل
لا يتضمّن الكثير من التغيير.

‏3. توفر الكثيرٌ من الوظائف ضمانا اجتماعيًا مُتمثّلا في راتب التقاعد أو مُكافئة نهاية الخدمة.

‏4. العملٌ في الوظيفة يتطلّب مسئوليّة أقل؛ فأنت كموظف مسؤول عن جزءٍ ‎معين من العمل مثل جزئيّة التصميم وليسّ من مسئوليّاتك مُتابعة الزبائن واستلامٌُ الدّفعات أو التسويق.

‏5. الشّعور بالاستقرار. وذلك لأنّك مطمئن أنّه في نهاية كلّ شهرٍ ستحصل على راتبٍ ثابت.

لماذا ينتقل الناس إلى العمل الحرّ؟ إليك مميّزات العمل الحرّ:

العمل الحرّ يمنحك مساحةً أوسع للإبداع والشعور بالتميز. فلو كُنت تعمل كموظف في
شركة فَإِن إبداعك ينحصرٌ فيما يُطلب مِنك من مهام بيتما في العمل الحرّ بإمكانك اختيارٌ أعمالٍ لنفسك لتُظِهرَ فيها إبداعك بشكل أكْبر. فإذا كانت لديك الرُغبةٌ في الإبداع والتميز… فالعملٌ الحرّ هو سبيلك إلى ذَّلك.

أيضاء من أهم الدوافع التي ‎تشجع الناس على الانتقال إلى العملٍ الحر, هُو الرّغبة بتحقيق
‎دخل أعلى سواءا ‏ كان العمل الحرّ مصدرا أساسيا للدخل أو بديلا عن الوظيفة أم مصدرا إضافيًا للدخل إلى جانب الوظيفة. ولكنّ هذه الزيادة في الدّخل لا تأتي بسهولة منذ البداية, بل تتطلّبٌ ‎بعض المهارات الخاصّة بالعمل الحرّ.

كما يتميّزُ العمل الحرّ بالتخلص من الالتزام. الالتزام بأوقات محددة للدوام: الالتزام بمكانٍ
محدد للعمل أو حتى الالتزام بزي العمل الرّسمي. إذا كنت تعمل بشكلٍ حر فلك الحرّيّة أن تعمل أينما شِئت وقتما شئت.

4.ماذا تحتاج لتبدا عملك الحر عبر الإنترنت؟

ببساطة: كل ما تحتاجه لتصبح مستقلاً هو أن تمتلك مهارةٌ معيّنة. مهارةٌ في أي عمل يُمكن
تَنفيدُه باستخدام الكمبيوتر وتسليمه عبر الإنترنت. حتى وإن كانت بسيطةٌ جدا مثل البحثِ على
جوجل أو استخدام برنامج الوورد .(Microsoft Word) نعم عزيزي.‏ إن كُنت تعرف كيف تبحث على جوجل بإمكانك العمل بذلك أونلاين.

وأعطيك مثالاً على مشروع. أحد الزبائن لديه قائمةٌ بأسماءٍ ١٠٠ شركةٍ مختلفةٍ ويطلبٌ أن
تبحت له على جوجل عن المعلومات الثالية: اسم المدير, رقم هاتف الشركة. البريد الإلكتروني
الخاض بهم وعنوان الشركة… فقط.

هل بإمكانك أن تفعل ذلك؟ إن كانتٍ إجابثك ‎نعم فتهانينا! لديك ما يُؤْهَلّك لتصبح مُستقلاً.
ولكن كم تتوقع أن يدفعه لك صاحبٌُ العمل مُقابل هذا التوع من الأعمال؟ وكم من الوقتٍ
سيستغرقٌ هذا البحث؟

بالطبع مبلغاً زهيداً مُقابل ساعات من العمل. آلاف من المستقلتّن بإمكانهم القيامٌ بمثل هذا
العمل مُقابل مبالعٌ زهيدة. إذن لنثفق على شيء. كلما كانت مهاراتك مُتقدّمة أكثر, وُمخصصة
‎أكثر‏ وعددٌ الذين يُمكنهم القيام بها أقلٌ. كلما ارتفع العائدٌ المالى الذي ستجنيه. لكن في جميع
الأحوال. كل ما تحتاجٌه لتُصبح مستقلاء هو مهارة -مهما كانت تلك المهارة- وإنترنت فقط!

5. العمل الحرٌ خير استثمار.

مهما كان عمل الإنسان في هذه الحياة, فإِنّه يستثمر في شيء مُعيّن. يبيع ويَشْتري.

فالفوطف: يَبِيعْ بشكل أساسي وقته, ويحصل على راتبٍ شهري مُقابل هذا الوقت. وتقوم
الشركة بتكليفه بمهام معينةٍ لتنفيذها خلال هذا الوقت, ولذلك تجد الوظيفة مرتبطة دوماً
بساعات دوام. وتجد الجهد الإضافي يُحسّب بعدد ساعات العمل الإضافيّة, وتجد الخبرة تُحسب
بالسنوات. وتجد عقود العمل مَبنيّة على مُدة زمنيّة معيّنة.

طبعاً قيمة هذا الوقت تَختلِف من شخص لآخر. ولكن بشكل عام, ما يستثمره الموظّف هو
وقئه. ويحصل في مُقابل ذلك على راتب, والدّليل على هذا. لو أن الموظف لم يُطلب منه إنجاز أي عمل خلال الشهر. سيحصل على ‎راتبه‏ أيضا! لأنه خصص وقته للشركة. ولكن الشركة لم تكلفه بأيَ عمل.

رجل الأعمال: يستثمرُ في ماله ‎يضع رأس ‏ المالٍ في مشروع معينٍ ليجني الأرباح. بدون
رأس مال؛ لن تصبح رجل أعمال.

رياديٌ الأعمال: يستثمرُ فِي فكرته. قد يكون كل ما لديههُو فِكرةٌ فقط, ولا يمتلكُ ما يِلِزمُ من
مال لتنفيذها فيتوجّه إلى مُستثمر لمُساعدتّه في ‎دالك أدن ‏ رأسٌ مال رياديّ الأعمال هو الفكرة.

ماذا عن المستقلٌ؟ أنت إذا كنت مستقلاُ فيم ستستثمر؟ ما هو رأس مالك؟ ما هى الميزة
أو الخاصيّة التي سيدفع لك الزبائن مُقابلها؟

بالطبع مهاراثك. يَدفْعٌ لك الزبائن لأنك تمتلك المهارة لتنفيذ عمل ما هم بحاجة إليه. رأس
مالك هو مهاراتك. لذلك اشتثمر في نفسك في مَهاراتِك. طور نفسك باستمرار, وكُن على علم ما يُدفع لك هو قيمةٌ هذه المهارات التي تمتلكها.

إذن مرّة أخرى كلما كانث مهارائك متقدّمة أكثر, ومتخضصة أكثر, وعددٌ الذين يُمكنهم
القِيامُ بها أقلُ, كلما زاد العائدٌ المالى الذي ستجنيه.

إقرأ أيضا :أهم 15 منصة للعمل الحر العربية و العالمية ؟

6. كيف تعمل مواقع العمل الحر.

يتم العمل الحرّ عبر الإنترنت بين صاحب العمل والمستقل عن طريقٍ أحد المواقع
المتخصصة في العمل الحر. سنأخذ مِثالاً بسيطاً لتوضيح آليّة العمل عبر موقع مستقلّ بطريقة
سهلة وبسيطة.

توضيح آليّة العمل عبر موقع مستقلّ
توضيح آليّة العمل عبر موقع مستقلّ

سمير صاحبُ مطعم يحتاج إلى تصميم شعارٍ مناسب لمطعمه. استخدم سمير أحد مواقع
العمل الحرّ. وأعلن عن حاجته لمن يقوم بتصميم شعار بمواصفات معيّنة: مثلاً شعار يُبرزٌ اسم المطعم ويُوضح أنه مطعم سمك. وقد يُضيف بعض التفاصيل مثل الألوان المُفضلة لديه. أيضاً
يُحدد سمير ميزانيّة مُعيّنة للشّعار مثلا 150 دولارا.

كريم مصقّم شعارات, يُقدم عرضاً لسمير لتصميم شعار المطعم بقيمةٍ 100 دولار خلال أسبوع ويُوضح كريم في عَرضه خبرته في تصميم الشعارات ويعرض على سمير عدداً من أبرز أعماله السابقة.

من جهةٍ أخرى يُقدم عددٌ آخرٌ من المستقليّن الذين يحملون المهارات التي يتطلبها العمل,
عروضاً مماثلةٌ لعرض سمير.

يفحص سمير كافة العروض المُقَدَمة ويُقارن جودة العمل بين المستقلين من خلال الاطلاع
على نماذج أعمالهم السابقة والتقييمات التي حصلوا عَليها من أصحاب الأعمال الذين عملوا
معهم. وطبعاً يُقارن أيضا السعر والمدّة الزمنيّة المطلوبة للتنفيذ. ثم يختار سمير العرض الأنسب.ولنفترض أنه عَرضُ كريم.

يتفق سمير وكريم عَلى كل تفاصيل المشروع.ثم يقوم كريم بتصميم الشّعار وعرضه على سمير. نفترض هنا أن كافة الأمور تمت حسب الاثفاق وبدون أي مشاكل حينئذٍ تحدثٌ الخطوات التالية:

٠ يَخصم الموقع 15 $ (15 في المئة من مبلغ المشروع) عمولّته ويحوّل 75 دولار لجساب كريم.
٠ يقيّم سمير تجربته مع كريم ب 5 نجوم -وهو أعلى تقييم- وكتب عن عَملِه مع كريم أنه
كان مُمتازا ويُوصِي أصحابَ الأعمال الآخرين بالتعامل معه.

العمل الحرّ

‎يحصل سمير على الشّعار. ويحصل كريم على المال.ويحصل الموقع على العمولة, وبذلك يكسبٌ الجميع!

  • Leave a Comment