أبرز الأدوات المستخدمة في إدارة مواقع التواصل الإجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعي هي واحدة من أقوى الأدوات المتاحة للأشخاص العامة و للشركات الحديثة والرائدة في عدة مجالات كما يمكنك استخدامها للعثور على عملاء وأصدقاء جدد وزيادة التفاعل على موقعك والبقاء على اتصال مع العملاء الحاليين حتى يظلوا على اتصال مباشرة مع آخر المستجدات في عملك. ولكن مثلما أن لها فوائد كثيرة فهي في ذات الوقت قد تكون خطيرة جداً ويجب عليك الحذر في التعامل معها.

تتيح لك أفضل منصات إدارة الوسائط الاجتماعية التحكم في وجودك الكامل على وسائل التواصل الاجتماعي في تطبيق واحد. يمكنك أتمتة حسابات الوسائط الاجتماعية وتحليلها وإدارتها حتى تتمكن من التركيز على إنشاء نوع المحتوى الذي يحبه جمهورك. معظم أدوات جدولة الوسائط الاجتماعية لا تقدم ميزات متشابهة جدا فحسب بل تختلف هذه الميزات بين الشبكات الاجتماعية التي تدعمها. على سبيل المثال، يقدم Twitter مجموعة مختلفة تماما من بيانات التحليلات عن Facebook، بينما يختلف Instagram للنشر على YouTube عن YouTube.

عندما يتعلق الأمر بأفضل برامج إدارة الوسائط الاجتماعية، فلا تتوقع ميزات بارزة تتعلق بشبكات اجتماعية معينة. لا توجد منصة لإدارة وسائل التواصل الاجتماعي يمكنها النشر مباشرة على ملف شخصي على Instagram أو الرد على التعليقات على منشورات صفحة Facebook لشخص آخر. لذلك في هذا المقال سنتحدث عن أبرز الأدوات المستخدمة التي تجنبك الوقوع في المخاطر أثناء تصفحك أو إستخدامك لوسائل التواصل الإجتماعي.

محتويات المقالة

Buffer

تعد Buffer واحدة من أقوى أدوات الوسائط الاجتماعية التي تهدف بشكل أساسي إلى جدولة المنشورات بالرغم من أنها مرت بالعديد من التحديثات والتحولات والتكرارات لمواكبة ثورة التكنولوجيا الحالية. وهو يدعم الآن Facebook وTwitter وLinkedIn وInstagram وTikTok وPinterest، بالإضافة إلى صفحات Google My Business. ويمكن للمستخدمين ربط ما يصل إلى ثلاث حسابات اجتماعية بما في ذلك صفحات Facebook والمجموعات بالرغم من أنك مقيد بجدولة 10 منشورات لكل قناة.

بالتالي إن أداة Buffer المجانية جيدة بما فيه الكفاية للمستخدمين العاديين والشركات الصغيرة لتنشر وتفحص المنشورات القليلة التي ينشرونها ويتفاعلون معها، و إذا كنت تريد حلاً أكثر اكتمالاً لإدارة الوسائط الاجتماعية أو للتحكم في أكثر من ثلاث حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت واحد فستحتاج إلى دفع 6 دولارات شهريا لكل قناة اجتماعية لخطة Essentials. يمنحك هذا الوصول إلى ميزات التحليلات والمشاركة التفصيلية والتي تتيح لك التفاعل مع جمهورك مباشرة من Buffer. بالإضافة إلى ميزات الجدولة الأساسية والتحليلات وإدارة الجمهور، تقدم Buffer أيضاً خدمة “link in bio” الخاصة بها وتتيح لك هذه الخدمة إنشاء موقع ويب صغير متوافق مع الجوال وتحديثه بسرعة بأحدث محتوى أو حتى المنتجات التي تريد بيعها. هذه الأداة تعتبر فكرة ليست جديدة، ولكن من السهل تضمينها كجزء من تطبيق إدارة الوسائط الاجتماعية الخاص بك خاصة أنها تتيح لك الحصول على نتائج واقعية من منشوراتك على وسائل التواصل الاجتماعي.

Hootsuite

إذا كنت تبحث عن حل كامل لجميع احتياجات إدارة الوسائط الاجتماعية الخاصة بك فسيغطي Hootsuite جميع إحتياجاتك ومتطلباتك. إنه تطبيق وسائط اجتماعية يجمع الكثير من الميزات سوياً، يمكنك استخدامه لجدولة الرسائل، وإنشاء وإدارة المنشورات المحتملة، ومراقبة صناديق البريد الوارد المختلفة، وتشغيل حملات إعلانية قوية، وأي شيء آخر تريد أن يقوم به تطبيق إدارة الوسائط الاجتماعية (ضمن الحدود التي تقدمها شركات وسائل التواصل الاجتماعي المذكورة). وهو يدعم Facebook وTwitter وYouTube وInstagram وLinkedIn وTikTok وPinterest، ويقدم بعضا من أكثر التحليلات بديهية لأي من التطبيقات التي اختبرتها.

تمكنك خاصية نهج “التدفقات” في Hootsuite من عرض خلاصاتك الاجتماعية (بالإضافة إلى أي كلمات رئيسية أو منافسين تريد مراقبتهم) من إنشاء لوحة معلومات قوية لوسائل التواصل الاجتماعي بالطريقة التي تريدها بالضبط.

يستهدف Hootsuite بشكل أساسي المستخدمين العمالقة والشركات التي يمكنها تحويل المشاركة الاجتماعية إلى إيرادات. إنه أحد التطبيقات الأكثر تكلفة في مجموعة الأدوات التي نتحدث عنها ويمكن أن يصبح أغلى إذا أضفت أي تطبيقات مدفوعة. ميزاته البارزة لا تتمثل بما يفعله هذا التطبيق وإنما كيف يفعله. إنه تطبيق سريع وسهل العمل معه، وهو أحد أكثر تطبيقات إدارة الوسائط الاجتماعية استخداماً.

Meet Edgar

Meet Edgar هو الحل الأمثل والأسرع لحسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك. يقوم بالكثير من المهمات لتعديل وإنشاء منشورات لشبكات اجتماعية مختلفة من أجلك، وهو متوافق مع Facebook وTwitter وLinkedIn وTikTok وInstagram. لكن هذه الأداة لا تعتبر من أدوات التحليل وإنما هي مجرد أداة للجدولة فقط.

ما يجعل Meet Edgar مختلفاً جدا هو مقدار أتمتة الأشياء يمكن للتطبيق سحب النصوص والصور من أي روابط تقدمها له، ثم إنشاء تحديثات لتتماشى معها. بعد لصق الرابط الخاص بك، ما عليك سوى النقر فوق اقتراح أشكال مختلفة، وسيقوم Meet Edgar بإنشاء أربع تحديثات بديلة بناء على المحتوى. و يمكنه إعادة توظيف المحتوى الناجح سابقا عن طريق إنشاء أشكال جديدة على التحديثات السابقة التي كان أداؤها جيداً. هذا يعني أنه يمكنك إعادة نشر المحتوى دون أن يكون متطابقاً بشكل كامل. هناك القليل من أدوات التحليلات في Meet Edgar لكن التطبيق ينفذ عدة اختبارات للعثور على المنشورات التي تعمل بشكل أفضل لتقديمها إلى جمهورك الخاص.

قد يعجبك ايضا